عن محافظة صنعاء 
 السلطة المحلية 
 الـسـيـاحـة  
 المجال التنموي 
 الاستثمار 

التكوين الطبيعي لمحافظة صنعاء


 



المنـــــــاخ :

رغم أن اليمن لا تبعد كثيرا عن خط الاستواء الذي يتميز بالحرارة الشديدة والأمطار الموسمية الغزيرة إلا أن محافظة صنعاء خرجت عن القاعدة المناخية بحكم ارتفاعها عن سطح البحر لذلك نجد متوسط الحرارة السنوية (18درجة مئوية) ومتوسط الحرارة صيفا (22درجة مئوية ) ومتوسط الحرارة شتاءاً (12درجة مئوية )

ونظرا لهذا التنوع في المناخ فإن هناك عوامل مؤثرة فيه أهمها الارتفاع عن مستوى سطح البحر أدى إلى تنوع المناخ  فكلما ارتفعنا عن مستوى سطح البحر كلما انخفضت الحرارة في المحافظة بـ (16) درجة مئوية ويقل هذا المتوسط كلما ارتفعنا عن القمم الجبلية وخصوصا في فصل الشتاء حيث تصل درجة الحرارة على هذه القمم إلى ما تحت الصفر في بعض الأحيان مثل قمة جبل النبي شعيب, كما تتفاوت درجة الحرارة باختلاف فصول السنة ليصل متوسط درجة الحرارة في فصل الصيف حوالي (19درجة مئوية ) عند ارتفاع (2500) متر فوق سطح البحر . أما في المناطق الداخلية والهضاب وبعض القيعان فيصل متوسط درجة الحرارة فيها ما بين (8-12) درجة مئوية .

 

وإذا ما قسمنا محافظة صنعاء إلى مناطق مناخية فإننا سنجد أن :

  • المديريات التي تقع في الجزء الغربي من المحافظة تمتاز بمناخ دافئ في معظم أجزاءها على مدار السنة باستثناء مرتفعاتها العالية فإنها تكون باردة في الشتاء .

  • المديريات المحيطة بأمانة العاصمة يسودها مناخ  بارد شتاء ومعتدل صيفاً .

وعليه .. فمحافظة صنعاء تعتبر غالبا ضمن النطاق الدافئ ما بين (15-20) درجة مئوية ومتوسط سقوط الأمطارفيها (300ملل / سنة ) في فصلي الربيع والصيف غالباً .


 

الأمـــطار :

من العوامل المؤثرة في سقوط الأمطار عامل الرطوبة النسبية إلى جانب عامل الرياح القادمة من المسطحات المائية المشبعة بالرطوبة وعند اصطدام السحاب بالمرتفعات الجبلية تتساقط الأمطار ولهذا فإن معظم مناطق المحافظة خصوصا الغربية منها غالبا ما تسقط الأمطار عليها بغزارة في فصل الصيف وتكون أكثر حظا من المنخفضات والقيعان الوسطى بهطول الأمطار كما هو الحال في عموم الجمهورية .

كما أن هناك أمطار شتوية تسقط أحيانا على مناطق ومديريات محافظة صنعاء إلا أنها غالبا ما تكون خفيفة ونادرة .


 

الغطاء  النباتي :

يتوفر الغطاء النباتي في معظم أجزاء المحافظة وخصوصا الأجزاء الغربية حيث تسقط فيها الأمطار بغزارة ويشكل هذا الغطاء مراعي خصبة للحيوانات وأهم أنواع الغطاء النباتي يتمثل بالحشائش والنباتات الصغيرة التي تنتشر في الأجزاء السهلية والجبلية معا خصوصا في مواسم الأمطار إلى جانب أنواع مختلفة من الأشجار الكبيرة كالسدر والطلح والسمر والطنب وغيرها.

 


 

الحيوانات البرية

توجد العديد من أنواع الحيوانات البرية في كثير من مديريات المحافظة وتتركز معظمها في الأجزاء الجبلية والخالية من السكان ومن أهمها :

  • الضباع

  • النمور

  • الثعالب

  • الأرانب

  • الأوبار

  • الضباء (ولكنها نادرة)

وهناك أنواع أخرى من الحيوانات إلى جانب أنواع مختلفة من الطيور والزواحف .


 

السلاسل الجبلية:

تنتمي المحافظة في تكوينها الطبيعي إلى نوعين من الأقاليم الجغرافية هي :-

اقليم المرتفعات الغربية :-

ويتمثل هذا الجزء في المديريات الغربية إبتداءا من مديريات (بني مطر – الحيمتين الداخلية والخارجية – مناخة – صعفان) ، ويتصف هذا الجزء بغزارة الأمطار نظراً لمواجهته لاتجاهات الرياح الموسمية المطيرة التي يعتمد عليها السكان في الزراعة والعيش ، وتشتهر مديريات هذا الإقليم بتضاريسها شديدة الوعورة ، وكثرة جبالها العالية وأوديتها المائية ومن أشهر جبالها جبل النبي شعيب الذي يقع في مديرية بني مطر والبالغ ارتفاعه عن مستوى سطح البحر أكثر من (3666) متر بالإضافة إلىعدد من الجبال الشاهقة الموضحة في الجدول التالي :-

 

جدول يبين اشهر الجبال في المحافظة ومقدار ارتفاعها عن مستوى سطح البحر

م

اسم الجبل

الموقع

مقدار الارتفاع عن مستوى سطح البحر

ملاحظات

1

جبل النبي شعيب

بني مطر

3.666 متر

إقليم المرتفعات الغربية

2

جبل بني احمد

الحيمة الداخلية

2.400متر

3

جبل العوي

مناخة

2.400 متر

4

جبل شبام

مناخة

2.920 متر

5

جبل مسار

مناخة

2.760 متر

6

جبل العر

الحيمة الداخلية

2.240 متر

7

جبل اللوز

الطيال

3.344 متر

إقليم المرتفات الوسطى

8

جبل عضية

خولان

3.510 متر

9

جبل ذياب

بني حشيش

1.817متر

بالاضافة إلى جبل يام وجبال صلب الشهيرة في مديرية نهم ،  وجبل كنن الواقع في القطاع الجنوبي الشرقي.

 

ثانياً: إقليم المرتفعات الوسطى:

ويتمثل في مجموعة من القيعان أهمها قاع سهمان بمديرية بني مطر بالإضافة إلىعدد من القيعان الصغيرة التي تنتشر في عدد من المديريات ومعظم هذه القيعان تحتوي على أراضي زراعية خصبة تعتمد في زراعتها على المياه الجوفية مثل ( قاع العير الأسفل والأعلى – قاع الصلاحي – قاع الملاحي في مديرية بني حشيش – قاع العرة في مديرية همدان – قاع شراع – قاع شاكر – قاع الركية – قاع سنوان وهران في مديرية أرحب – قاع فريد في بلاد الروس– قاع القيضي - قاع حباب في مديرية سنحان وبني بهلول).

 

كما تمثل بعض المديريات جزء من المرتفعات الشرقية للمحافظة ممثله  في مديريات خولان الخمس (الطيال – الحصن – خولان –جحانة – بني ضبيان ) وفيها جبل اللوز الذي يبلغ ارتفاعه (3344) متر عن مستوى سطح البحر بالإضافة إلىوجود عدد من الجبال في مديرية سنحان وبني بهلول ومديرية بني حشيش وجبال يام الشهيرة في مديرية نهم بالإضافة إلىجبال صلب في الجزء الجنوبي الشرقي للمديرية .

والجدول السابق يبين مدى ارتفاع جبال هذا الاقليم عن مستوى سطح البحر .

 


 

الأودية:

نظرا للتركيبة التضاريسية التي تتميز بها المحافظة ووجود  العديد من الجبال والقمم العالية والهضاب فيها فإنها بذلك التركيب تضم العديد من الأودية التي تتكون في بطون ومنخفضات تلك الجبال والمرتفعات والتي في نفس الوقت تحدد اتجاهات تلك الأودية وازديادها تبعاً لتلك الجبال والمرتفعات وبهذا الصدد تكاد لا تخلو مديرية من مديريات المحافظة من الأودية بغض النظر عن اختلافها من حيث الحجم والاتساع إلا أنه من المهم الإشارة إلىأن معظم تلك الأودية تشكل روافد هامة لبعض الأودية المشهورة كوادي سردد ووادي سهام غربا ووادي سبأ ووادي الجوف شرقا وتنقسم اتجاهات الأودية إلىجزئين جزء يسير باتجاه الشرق وآخر يصرف مياه الجبال في اتجاه الغرب على النحوا التالي :-

  • الأودية المتجهة غربا وتتمثل في:

    أودية الحيمتين ومناخة  التي تعد الروافد العليا لوادي سردد كذلك أجزاء من أودية بني مطر وأودية جنوب الحيمة الخارجية وجنوب مناخة

  • الأودية المتجهة شرقا:

    أهمها وادي الخارد الذي يصرف مياه حوض صنعاء والمناطق المحيطة بها حيث تتجمع مياه الأودية الصغيرة القادمة من الجزء الشرقي لمديرية بني مطر ومديرية سنحان وبني بهلول ومديريتا بلاد الروس وبني حشيش والجزء الغربي والشمالي من مديريتي نهم و أرحب  فتتجمع المياه القادمة من هذه الأودية إلىمنطقة تعد البداية لوادي الخارد وهو الحد الفاصل بين مديريتي نهم ، وأرحب والذي يلتقي بوادي سنوان الفاصل بين مديريتي أرحب التابعة لمحافظة صنعاء وحرف سفيان التابعة لمحافظة عمران ومن هناك تتجه هذه المياه شرقا حتى تصب في وادي الجوف وتعد من أهم روافده .

وهناك عدد من الأودية الصغيرة تنتشر في جميع مديريات محافظة صنعاء وتشكل روافد مهمة للأودية الكبيرة سوءً المتجهة شرقا أو المتجهة غربا كما أسلفنا .

كما توجد في المحافظة  بعض الأودية المائية مثل وادي الخارد في أرحب  ووادي ريان ووادي النشاما في بني إسماعيل وغيل أسعد الكامل في بني بهلول مديرية سنحان .

بالإضافة إلى عدد من الغيول الصغيرة الدائمة والموسمية المنتشرة في بعض المديريات .




 
نبذة عن المحافظة
التكوين الطبيعي
السكــان
أهم مؤشرات المحافظة
المقومات الاقتصادية
التقسيم الإداري للمحافظة



نرحب بمشاركتكم...

ماهو تقييمك لموقعنا...؟
 ممتاز
 جيد
 لابأس به

ماهو تقييمك لموقعنا...؟
 ممتاز
 جيد
 لابأس به

اشترك الآن...وسيتم إعلامك بكل جديد عبر بريدك الإلكتروني

 

Powered by National Information Center - NIC
www.sanaagov.net / www.sanaagov.info / www.sanaagov.org / www.sanaagov.com